مراجعة جهاز لوميا بريستيج الاصدار العاشر الذهبي

مراجعة جهاز لوميا بريستيج الاصدار العاشر الذهبي

مرحبا، كيف الحال
اليوم سوف أقدم لك مراجعة بسيطة للإصدار العاشر من فيليبس لوميا بريستيج، فهو جهاز الليزر المنزلي المفضل لدي، فقد تفوق على جميع الأجهزة التي جربتها في كونه أكثر راحة ودقة، وأيضا أسرعها في النتائج، وآمن للبشرة الفاتحة إلى الداكنة، ويمكنك استخدامه لاسلكيًا أيضًا، اليس هذا رائعا
فالجهاز يستخدم تقنية الضوء المكثف وآمن للاستخدام على الجسم والوجه، ومع تكرار الاستخدام يخفف من نمو الشعر بعد كل جلسة، حتى يتوقف الشعر عن النمو تماما

وفي تلك المراجعة سنتناول جهاز لوميا بريستيج من حيث

الانطباع الأول
ما يجب عليك فعله قبل البداية
الشكل والتصميم
عمر الومضات
مدى ملائمته للاستخدام على البشرة والعينين
السلكي واللاسلكي
عدسات منحنية وسريعة
ما هو شعورك
تطبيق مفيد
الجهد والنتائج
السلبيات
هل يجب علي شرائه؟ (الإيجابيات والسلبيات)

الانطباع الأول

الصندوق

يتميز صندوق لوميا بريستيج بأنه مضغوط وقوي، ومصمم خصيصا لإظهار جميع المعلومات الأساسية بطريقة موجزة وواضحة، وليست هناك أي فرصة لتحرك الجهاز او تحطمه داخل العبوة خلال النقل، وهي ثقيلة بشكل مدهش!

محتويات الصندوق

جهاز لوميا بريستيج
عدسة الجسم المنحنية إلى الداخل (4.1 سم²)
عدسة مسطحة للوجه (2 سم²)
 عدسة البكيني مقوسة (3سم)
 عدسة الإبط مقوسة (3سم )
كابل بطول 2 متر
دفتر التعليمات
قسيمة معلومات تطبيق لوميا
حقيبة التخزين
قماشة التنظيف 
في الحقيقة كان الجهاز أكبر وأثقل مما أتوقع، وبكل سهولة ستتعرفين على الخامات عالية الجودة التي تقدمها شركة لوميا، إنه جهاز قوي ومتماسك، ولا توجد أي اصوات عند رج الجهاز وتحريكه، إنه حقا شعور رائع ان تمسكي بالجهاز

ما يجب عليك فعله قبل البداية

قومي بقراءة دفتر التعليمات، وأيضا قومي بإجراء اختبار البشرة

دفتر التعليمات شامل ومليء بالمعلومات والارشادات اللازمة أيضا واضح و سهل القراءة، ستجدين مجموعة من الرسوم البيانية المفيدة، ومخططات عديدة توضح لون البشرة ولون الشعر، ومعلومات حول كيفية عمل الجهاز، وما هي النتائج التي يمكن توقعها والعديد من الإرشادات حول اختبار البشرة، وكيفية استخدامه
هناك قائمة طويلة من التحذيرات والأسباب التي قد تجعل جهاز لوميا بريستيج غير مناسب للاستخدام المنزلي، وهي (الحمل والرضاعة، الصرع، مرض السكري، الحالات الطبية التي تجعلك أكثر حساسية للضوء)
يجب عليك أيضًا اتباع الإرشادات المتعلقة بالتعرض لأشعة الشمس؛ لتجنب الآثار الجانبية الناتجة عنها. وتنصحك شركة فيليبس بما يلي
تجنبي التشمس المقصود لمدة 48 ساعة بعد و قبل الجلسات
استخدمي واقي من الشمس بعامل وقاية +30 على بشرتك المعالجة لمدة أسبوعين بعد الجلسة
لا تستخدمي كريمات أو جل للتسمير الذاتي لأن هذا سيجعل بشرتك أغمق
من الأفضل تجنب التسمير تمامًا، سواءً في ضوء الشمس أو بشكل اصطناعي، أثناء الجلسات
انتظر 24 ساعة بعد اختبار البشرة وإذا لم يكن هناك رد فعل، فأنت على ما يرام

فيما يلي ملخص سريع حول كيفية استخدام لوميا بريستيج

احلق قبل كل علاج (إلا إذا لم يتبق شعر!)
قوم بتوصيل الجهاز بالكهرباء واضغط على زر التشغيل ، سوف تضيء الأزرار باللون الأبيض، وستسمعين أزيز مروحة التبريد
 حدد مستوى الطاقة المناسبة لك إما يدويًا أو باستخدم المستشعر الذي يحدد مستوى الطاقة المطلوب اوتوماتيكيا
ضع الجهاز على بشرتك بزاوية 90 درجة، واضغط على زر الوميض 
حرك الجهاز قليلا إلى النقطة التالية وكرر هذه الخطوات

 تأكد من اعطاء ومضة واحدة فقط على المنطقة نفسها وبنفس الوقت احرص على عدم تفويت مناطق بدون ومضات

عند الانتهاء، اضغط مع الاستمرار على زر الطاقة لمدة ثانيتين لإيقاف تشغيله

الشكل والتصميم

في الواقع أجد تصميم المسدس أكثر سهولة وراحة من التصميمات الأخرى. إنه يشعرني بالاسترخاء مع قبضة آمنة على المقبض، حيث يستقر إصبعك بشكل طبيعي على الزناد. اضغط عليه بشكل مريح بالسبابة، أو الابهام عند استخدام الجهاز على الوجه والإبطين
من السهل أيضًا تغيير العدسات، فالجهاز يتيح مجموعة من العدسات مختلفة الأشكال والأحجام، مصممة لتناسب مناطق معينة من الجسم ما يوفر لك حرية في الاستخدام من مختلف الزوايا، وليعطيك نتائج دقيقة جدا ومثالية بدون فجوات
الجانب السلبي الوحيد في التصميم هو حجم بريستيج فهو أكبر وأثقل من الأجهزة الأخرى، فهو يزن حوالي 560 جرام، ما يجعل البعض يعتقد انه ثقيل جدا وضخم، لكن في الواقع انا لا اعتقد هذا فهو متوازن في يدي الى حد كبير وأتمكن من تدوير معصمي وتحريكه دون أي جهد، والمناورة به طوال الوقت سهله جدا، ودائما ما تكون الجلسات سريعة
للحقيقة هذا العيب البسيط به يعتبر ميزة كبيرة؛ فالبطارية هي سبب الثقل، والسؤال هنا متروك لك
هل تتحملي هذا الوزن البسيط مقابل الحصول على مركز متنقل لإزالة الشعر؟

عمر الومضات

لا داعي للقلق بشأن نفاذ الومضات فباستخدام صيغة موحدة، قمنا بحساب عمر ومضات المصباح لجميع الأجهزة التي نختبرها. وكان بريستيج هو الأفضل
مع 250000 ومضة و4.1 سم² وهي عدسة الجسم يمكنك تغطية 1،025،000 سم² من مساحة الجسم
وهذا يمثل أكثر من 200 جلسة لكامل الجسم (الساقين بالكامل وخط البكيني وتحت الإبط والوجه) أو أكثر من 15 عامًا من الجلسات الإضافية الشهرية
هذا أكثر من كافٍ لأنه كلما زاد عدد الجلسات، قل احتياجك إليها، لذلك يمكنك في النهاية أن تمضي شهورًا وشهورًا بين كل جلسة وأخرى، إنه الأفضل والخيار الامثل لجلسات الجسم الكامل

مدى ملائمته للاستخدام على البشرة والعينين

يحتوي جهاز بريستيج على خمسة مستويات للطاقة، وتقنية الومضات الضوئية المكثفة الموجودة به تعتبر الأعلى من بين الأجهزة المشابه له (من 2.4 إلى 6.5 جول / سم²) وهذا يعني أنه إذا كانت بشرتك فاتحة يمكنك استخدام كثافة أعلى، فإنها تمنحك نتائج تدوم لفترة أطول من خيارات الطاقة
المنخفضة
وثبت سريريًا أنه آمن للاستخدام المنزلي، ويتوافق مع معايير السلامة والتصنيع الأوروبية اللازمة
ولكي تقومي بحماية عينيك يجب عليك أن تضعي الجهاز عمودياً تماما على بشرتك بزاوية قدرها 90 درجة، فالمستشعرات الموجودة حول العدسة صممت خصيصا لتجعل الجهاز يومض فقط إذا غطته بشرتك بشكل كامل، لذلك لا يمكن أن يومض الجهاز عن طريق الخطأ في مساحة مفتوحة، ربما بالقرب من عينيك
يوجد أيضًا مرشح للأشعة فوق البنفسجية في مصباح الوميض، ليمنع ضوء الأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الجهاز، من الاصطدام ببشرتك كما أن مستشعر لون البشرة يحمي بشرتك أيضًا من الحروق، وكالعادة في معظم الأجهزة، مستشعر الأمان لن يسمح للجهاز باعطاء ومضات إذا كانت بشرتك داكنة جدًا
وقد عززت فيليبس المستشعر لضمان استخدامك لمستوى الطاقة الصحيح، فقط قومي بتنشيط خيار تحديد مستوى الطاقة التلقائي؛ فيخبرك بأفضل درجة تناسب لون بشرتك في 3 خطوات بسيطة، ولكي تقومي بتفعيل هذا الخيار
اضغطي على زر المستشعر (على شكل اشارة بحث) وضعي العدسة على بشرتك
تضيء مؤشرات مستوى الطاقة الخمسة بالتسلسل حيث تكتشف لون بشرتك
 اضغط على زر الاختيار✔ لاختيار مستوى الطاقة المقترح
إنه فحص أمان يزيل عنك التوتر الناجم عن اختيار مستوى الطاقة المناسب، وهذا مفيد بشكل خاص لك إذا كان لون بشرتك يختلف حسب مناطق الجسم أو يتغير مع فصول السنة
ولكن ما يعجبني حقًا هو أنه يمكنك بعد ذلك ضبط الإعداد المقترح فقط، ولا يمكنك ضبط مستوى طاقة أعلى حتى تكون بشرتك آمنة تماما، ولكن يمكنك تخفيض مستوى الطاقة قليلاً إذا تعرضت للسعات، وشخصيا أرى هذا مفيد في المناطق الحساسة مثل خط البكيني
وإذا قورن بريستيج بأجهزة الليزر الأخرى ذات المستشعرات المتقدمة، نجد انه الأفضل فباقي الأجهزة لا تتمتع بهذا المستوى من التحكم الدقيق 

 

السلكي واللاسلكي 

جهاز ليزر بريستيج هو الجهاز الوحيد الذي يعمل على الطاقة الكهربائية والبطارية في نفس الوقت، وارى أنه من الأفضل استخدام السلك لمعظم أجزاء الجسم لأنه يجعل الومضات سريعة (كل ثانيتين)، ولن تحتاج إلى التوقف وإعادة الشحن.

فهذا يجعل الجلسة تتم بأسرع ما يمكن دون أي إزعاج، لأن المقبض الطويل يبقي السلك بعيدًا عن طريقك وأنت تعمل حول جسمك. خصوصا للوجه والمناطق التي يصعب الوصول إليها ما يتيح لك خصوصية أكبر عند الاستخدام داخل الحمام

قومي ببساطة بإزالة السلك للمناطق الأصغر أو التي يصعب الوصول إليها ، لكن لاحظي أن الوميض أبطأ مرتين (كل 3.5 ثانية) والبطارية تدوم حوالي 30 دقيقة (أو 130 ومضة في شدة الضوء 5) فقط، ويستغرق الشحن الكامل للبطارية 1:40 ساعة، لذلك، فإن العملية اللاسلكية ليست مفيدة للساقين أو لجلسة الجسم الكامل، لكن لا بأس بالبطارية عند الاستخدام على المناطق الأصغر مثل الوجه وخط البكيني؛ حيث تحتاج إلى ومضات دقيقة أقل وبطيئة 

عدسات منحنية وسريعة

فيليبس لوميا بريستيج من أسهل أجهزة الليزر المنزلية في الاستخدام، وأكثرها سرعة ودقة، فعند استخدامه سلكيًا، يومض كل ثانيتين فقط، استمر في الضغط على زر الومضات وحركي عدسة الجسم الكبيرة على بشرتك، هذا كل ما في الامر

والرائع حقا أن شكل العدسة المنحنى للداخلي يحتضن بشرتك من أجل تحقيق أفضل اتصال وثيق مع البشرة، حتى تحصلي على أقوى تركيز للومضات على الساقين والذراعين والجذع

أحب حقًا طريقة انزلاق العدسة على الجسم، مع الحفاظ على الالتصاق بينها وبين الجسم الثابت بنفس الوقت، هذا يجعل الامر يبدو دقيقًا واحترافيا، ومن السهل الدخول في إيقاع جيد؛ فسرعة الجهاز لا تجعلني أشعر بالملل أو أفقد مكاني لأن الامر سريع حقاً

وتقترح شركة فيليبس أن الساق الكاملة تستغرق حوالي 7 دقائق عند استخدامها سلكيًا (وحوالي 11.5 دقيقة عند الاعتماد على البطارية) ما يجعل الامر يستغرق حوالي 10 دقائق لكل ساق كاملة، وأيضا 10 دقائق اخرى على خط البيكيني الخاص بي، ويمكنك استخدام عدسة الجسم عند استخدام الجهاز على منطقة الإبط، وبشكل عام يمكنني إنهاء جسدي بالكامل في 40 دقيقة

عدسة الجسم

عدسة الجسم التي تاتي مع جميع الموديلات عبارة عن عدسة كبيرة منحنية للداخل تبلغ 4.1 سم 2، لتناسب منحنيات ساقيك وذراعيك وبطنك وأعلى منطقة البكيني؛ من خلال وضع ساقيك بشكل مسطح، انها رائعة وستحصلين على اتصال وثيق لطيف حتى على ركبتك المتعرجة دون تدوير الجهاز، وغيرها من الأجزاء المنحنية والمتعرجة في الجسم، فالعدسة المنحنية تجعل من السهل "الانزلاق" على البشرة، لكن لا يزال من الصعب تغطية الكاحلين والساقين بشكل مثالي

 

عدسة البكيني

  وهي عبارة عن عدسة متوسطة الحجم منحنية للخارج مقاس 3 سم2 تتناسب مع خطوط منطقة البكيني؛ حيث تلتصق بساقك، وتحتوي على فلتر شفاف إضافي لمزيد من الراحة على الشعر الخشن

عدسة الوجه

عدسة الوجه (تأتي مع جميع الموديلات) عبارة عن عدسة صغيرة مسطحة 2 سم2 لتحديد المواقع بدقة، مع مرشح أحمر لاستخدامها بدقة على الوجه، وبشكل آمن، وهنا السطح المنحني لن يساعد كثيرا، لكن الحجم الصغير يساعد بكل تأكيد، ستحتاجين لشد الوجه عند استخدامها فوق الشفتين العليا والسفلى، لكن الأمر سهل في باقي مناطق الوجه

عدسة الابط

عدسة الابط عبارة عن عدسة صغيرة مسطحة 2 سم2 لتحديد المواقع بدقة، مع مرشح أحمر لاستخدامها تحت الابطين، والسطح المنحني لن يساعد كثيرا، لكن الحجم الصغير يساعد بكل تأكيد، وعند تركيب الملحق على الجهاز، يتم تعديل برنامج مخصص لمنطقة الإبطين الخاصة بك. أظهرت نسبة 86% من النساء رضاه عن انخفاض نمو الشعر في منطقة الإبطين

عدستي الجسم والإبط لا تحتويان على مرشح زجاجي عبر نافذة الوميض

تحتوي عدسة البكيني على مرشح زجاجي شفاف عبر نافذة الوميض

تحتوي عدسة الوجه على مرشح زجاجي أحمر عبر نافذة الوميض 

ما هو الشعور العام؟

ستسمعين أزيز المروحة وصوت فرقعة ناعم مع كل ومضة، لكن لا تقلقي فهذا طبيعي واستخدام الجهاز أمن وخالي من الألم تماما، ربما تشعري بلسعة خفيفة عرضية، لكنها ليست بأي حال من الأحوال مؤلمة مثل إزالة الشعر بالشمع أو إزالته بالخيط

ستشعرين بالوميض الدافئ على بشرتك، لكن بعض المناطق مثل الكاحلين والفخذين وخط البكيني وتحت الإبطين ستشعرين بشعور مختلف لأنها أكثر حساسية، وقد تشعرين بالحرارة المتزايدة على خط البكيني وتحت الإبطين حيث يكون الشعر أكثر كثافة وخشونة

الومضات ساطعة ولكنها غير مؤذية لعينيك، لا تحتاجين لشراء نظارات أو نظارات متخصصة، ومن الأفضل أن تستخدمي الجهاز في غرفة مضاءة جيدًا حتى لا تبدو الومضات شديدة وتتعب عينيك، وحاولي ألا تنظر مباشرة إلى الومضة (وهذا أمر صعب على ما أعلم، لأنك بحاجة إلى الحصول على تغطية جيدة) لذلك اقترح أن ترتدي النظارات الشمسية لتخفيف التهيج

يتطلب الأمر القليل من التركيز حتى لا تفوتك أي منطقة، وتحذر شركة فيليبس من وضع علامات على البشرة، لذلك تجنبي وضع علامات على المناطق التي انتهيتِ منها باستخدام قلم او أيا كان، فقد يؤدي هذا لحدوث تفاعلات جلدية 

بعد الجلسات قد تشعرين بالدفء والاحمرار قليلاً على جسدك، وربما وخز خفيف، وبعض الحكة والجفاف، هذا أمر طبيعي ويزول بعد فترة قصيرة، يمكنك أن تجربي استخدام كيس ثلج أو قطعة قماش مبللة لتهدئة تلك الاعراض، وايضا يمكنك استخدام بخاخات مياه التبريد، مثل هلام الصبار أو مرطب خال من العطور

تلك الآثار الجانبية نادرة ولكنها يمكن أن تحدث (خاصة إذا عرّضت جلدك للشمس) 

التطبيق مفيد

التطبيق الذي تقدمه لك شركة فيليبس مفيد جدا فسيقوم بتنبيهك بمواعيد الجلسات الأفضل لك، بعد أن تحددي موعد جلساتك الأولى، وأيضا يتيح لك خيار القيام بجلسات للعديد من مناطق الجسم في أيام مختلفة، على أن يضع بين كل جلسة وأخرى فاصل اسبوعين، إنه يزيل متاعب الاضطرار إلى تذكر متى يجب القيام بما يجب القيام به  

 

الجهد والنتائج

الجهد المبذول

تتطلب أجهزة الليزر المنزلية الجهد والالتزام، فهناك روتين لبدء الاستخدام، حيث تكون الجلسات كل أسبوعين جلسة أول 4 ل 5 جلسات علاج وبعدها يمكنك المباعدة بين الجلسات حسب الحاجة، كل 3 أسابيع أو كل شهر حسب نمو الشعر لديك، حيث يعتمد مجهودك الإجمالي على عدد الجلسات ومدى سرعة كل جلسة

ولرؤية نتائج بشكل ملحوظ، ستحاجين من 4 إلى 5 جلسات على مدار 8 أسابيع، وتستغرق جلسة الجسم بالكامل مع الإصدار العاشر من لوميا حوالي 40 دقيقة، ليكون اجمالي وقت الجلسات الخمس على مدى 8 أسابيع هو ساعة و30 دقيقة

 

النتائج التي يمكنك توقعها؟

تقول فيليبس إن تساقط الشعر قد يستغرق من أسبوع إلى أسبوعين، وستشاهدين نمو بسيط للشعر في هذه الأسابيع الأولى، غالبا ما سيكون على هيئة شعيرات بسيطة من بصيلات جديدة، أو نامية أو حتى شعيرات غفلتي عنها عند استخدامك للجهاز، ويمكنك أن تحلقي قبل الجلسة التالية، أو بين الجلسات لا مشكلة في هذا فالمهم ان تكون البشرة السطحية خالية من الشعر وفي نفس الوقت جذور الشعر موجودة، ولو تمت ازالة الشعر من الجذور باستخدام الشمع مثلا ننصحك بالانتظار من ٢٤ -٤٨ ساعة قبل البدء بجلستك المقبلة 

وبعد جلستين إلى ثلاثة في 4 أسابيع، ستلاحظين انخفاضًا ملحوظًا في نمو الشعر، وهذا يعني شعيرات أقل وأنعم وأخف، يجب عليك الاستمرار وإكمال مرحلة البدء الكاملة، وستكون الحلاقة قبل الجلسات التالية أسهل لأن الشعيرات أدق ومتفرقة، لذا لا مزيد من النتوءات أو الطفح الجلدي بسبب حلاقة الشعر الخشن

 

وبعد 4 إلى 5 جلسات في 8 أسابيع ستكون النتائج مذهلة ولا مثيل لها، وستصبح الحلاقة قبل الجلسة أسهل ما يكون فلو كان هناك شعيرات ستكون رقيقة جدا وناعمة يمكنك انتزاعها بيدك دون الم

تقول فيليبس أنه بعد 8 جلسات فقط، ستصبحين خالية تماما من الشعر لمدة طويلة قد تصل ل 6 أشهر، وإن نمى شعر بعدها سيكون رقيق جدا وخفيف، لكن نصيحتي لا ترضى أبدا ولا تتوقفي، واستمر في ذلك حتى لا يظهر الشعر مرة أخر، فطبيعة البشرة والشعر مختلفة بين الاشخاص، لذا قومي بجلسات حسب حاجتك 

سلبيات لوميا بريستيج

Prestige لا يوجد سوى عدد قليل من السلبيات الجديرة بالملاحظة 

كما ذكرنا سابقًا، وزنه (560 جرام) بسبب البطارية القابلة لإعادة الشحن، لكن الجلسات سريعة فلن تتعبي منها

وعلى الرغم من العدسات المنحنية، لا يزال من الصعب الحصول على وميض على المناطق العظمية مثل الكاحلين والساقين
يشعر بعض المراجعين عبر الإنترنت أن حقيبة التخزين يجب أن تكون أكثر فخامة بالنسبة للسعر
 ومع ذلك فقد ثبت سريريًا أن فيليبس علامة تجارية مرموقة وهي تلبي جميع معايير السلامة والتصنيع الأوروبية
وأخيرا السعر، حيث يرى بعض المستخدمين أن سعر الجهاز غالي بعض الشيء

هل يجب أن أشتريه؟

نعم.. إذا كانت في نطاق ميزانيتك فبالتأكيد اشتريه، إنه أفضل أجهزة الليزر المنزلية بشكل عام، وأوصي به بشدة لجلسات سريعة وسهلة، مع تحقيق نتائج رائعة في جميع أنحاء الجسم

فيما يلي ملخص سريع لإيجابيات وسلبيات جهاز الليزر المنزلي لوميا بريستيج

الايجابيات

راحة لا مثيل لها على شكل مسدس مريح
العدسات المنحنية الدقيقة تعانق بشرتك
سهل  للساقين
راحة سلكية ولاسلكية في جهاز واحد
قوي وآمن وسريع
CEمثبتة إكلينيكيًا وحاصلة على شهادة

سلبيات

إنه كبير جدًا وثقيل
غالي في سعر التجزئة الكامل


Leave a comment